Alliance of Iraqi Minorities

Alliance of Iraqi Minorities

الصفحة الرئيسية > أخبار وأنشطة > المؤتمر السنوي الرابع...

المؤتمر السنوي الرابع لتحالف الأقليات العراقية

عقدت الهيئة العامة لتحالف الاقليات العراقية للايام 4 – 6 كانون الاول 2014 مؤتمرها السنوي الرابع في فندق جهينة باربيل. حضر المؤتمر 40 عضوا من أعضاء التحالف معبرين بذلك عن تحديهم للضروف الصعبة والنزوح القسري الذي يواجهه الغالبية منهم.

افتتح الاجتماع بكلمة القاها السيد يوحنا يوسف ممثلا عن مجلس ادارة التحالف رحب فيها بأعضاء الهيئة العامة وشاكرا اياهم على ، وقف بعدها الحضور دقيقة صمت اكراماً لأرواح شهداء الاقليات والعراق. كما تليت كلمات أخرى من قبل شركاء التحالف من معهد الولايات المتحدة للسلام ومنظمة سند لبناء السلام. وقد شدد ممثل معهد الولايات المتحدة للسلام في كلمته على استمرار المعهد في دعم التحالف ودوره في أيصال صوت الاقليات ومعاناتهم الى الجهات الدولية ومراكز صنع القرار خصوصا خلال الازمة الاخيرة، واهمية ديمومة عمل التحالف الذي يسهم في تخفيف المعاناة عن كاهل الاقليات العراقية وحماية حقوقهم.

تم بعدها قراءة التقريرين الاداري والمالي لمجلس الادارة وتقارير اللجان خلال العام الماضي ومناقشتها، بالاضافة الى تقارير المنظمات المنضوية في التحالف.

انتقل بعدها المجتمعون لعقد جلساتهم المخصصة لمناقشة النقاط المقررة على جدول اعمال المؤتمر الذي تضمن تقييم اداء التحالف في ظل الضروف والتحديات التي تمر بها الاقليات العراقية منذ سقوط الموصل في 10حزيران 2014 والتحديات المستقبلية وما تفرضه من اولويات جديدة تتمحور حول تعزيز وجود الاقليات في العراق ومعالجة التهديدات المتعلقة بنزوحهم قسريا عن مناطقهم والهجرة المتزايدة الى الخارج بالاضافة الى المشاكل التي من المتوقع ان تواجهها الاقليات بعد تحرير مناطقهم والعودة اليها.

عمل الحضور معا على وضع رؤية مشتركة تتلائم والواقع الجديد تم فيها الاتفاق على وضع اليات فعالة جديدة لتقوية التحالف مؤسساتيا وتنظيميا، بالاضافة الى تدارس ما يجب عمله بعد مرحلة عودة المهجرين الى مناطقهم، واهمية توسيع التحالفات الداخلية والخارجية للتحالف.

وفي ختام اليوم الثالث تم انتخاب لجنة تنسيقية مؤقتة من أربعة أعضاء تتولى مهام مراجعة النظام الداخلي والهيكلية التنظيمية للتحالف، بالاضافة الى تنسيق أعمال التحالف والاشراف على تنفيذ الاولويات التي تم الاتفاق عليها ومن بينها العمل على تحسين أوضاع المهجرين في مناطق تواجدهم الحالية، وتأمين شروط العودة والعمل على اعادة التأهيل وبناء السلام ضمن اطار المصالحة، الى جانب الاستمرار بتنفيذ مشروع الموزانة التشاركية خصوصا في محافظة دهوك التي تستضيف الغالبية من النازحين، بالاضافة الى متابعة تشريع القوانين المتعلقة بحماية وتعزيز حقوق الاقليات في العراق.